مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

موقع مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية مركزنا يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية وحرية الرأي ويطالب بأحترام الاعلامي كونه العين الراصدة للأحداث وللمركز وكالة انباء السبق بريس وصحيفة السبق العراقي - مدير المركزالاعلامي علي الدايني للتواصل www.cdmfiraq.com

يعلن مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية عن أفتتاح معهد العراق الحرللتدريب والتأهيل الاعلامي في مقره الواقع في حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
رابطة شرق القناة في مركزنا تباشر عملها في نادي الفارس العربي بمنطقة الشعب ببغداد
مركزنا يقلد سفير الطفل العراقي بدرع الحرية لمشاركته الفاعلة في خدمة الاعلام التخصصي العراقي
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق فرع الكرخ في منطقة حي التراث فألف مبروك الافتتاح
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح باب الترشيح لأعضاء المركز للأنخراط بالدورات التخصصية الخارجية والتي ستقام بالتعاون مع جهات دولية
اعلان اعلان اعلان يقيم معهد العراق الحر للتدريب والتأهيل الاعلامي دورات تخصصية بالمونتاج أيفيد - بريمير - برامج ساندة ودورة في لغة الاعلام في الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة أعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين وبأسعار رمزية فعلى الراغبين بالمشاركة الاتصال على الهواتف التالية 07705829897 07901333325 07706972815او زيارة الموقع www.cdmfiraq.com
للتواصل اكثر مع مركزنا يمكن استخدام الرابط التالي للموقع الرسمي الذي افتتح مؤخراwww.cdmfiraq.com
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح مكتب للمقر العام في بغداد حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
زاروفد من النادي العربي مقر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وقلد الوفد الاعلامي علي الدايني بدرع النادي
قلد مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وزارة حقوق الانسان بدرع الحرية لمناسبة يوم اعلان وثيقة حقوق الانسان العالمية
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق شبكة العراق الحر الاخبارية والتي تتضمن مفاصل مهمة ومنها وكالة انباء العراق الحر للأخبار ومجلة صوت الحق واذاعة وكالة انباء واح وتلفزيون واح على الشبكة العنكبوتية
يحذر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية من ان البعض من ضعاف النفوس قد باتوا ينتحلون صفات بحجة انهم من العاملين في مركزنا لذا يرجى من التأكد منم اي صفة بالأتصال على الهاتف التالي 07901333325
معهد العراق الحر للتأهيل والتدريب الاعلامي يفتتح باب التسجيل للدورة الخامسة للغة الاعلام في الصحافة والاذاعة والتلفزيون اعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين
يعتزم مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق أففتاح مكاتب للأستشارات الاعلامية والاعلانية والخدمات الصحفية في عدد من فروع ومكاتب وروابط المركز بكل العراق لتقديم الخدمات لكافة المستفيدين

    السمك العراقي وأنحسار كمياته وتلوث المياه التي ينمو فيها

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 305
    نقاط : 913
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010

    السمك العراقي وأنحسار كمياته وتلوث المياه التي ينمو فيها

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يناير 31, 2012 3:16 am

    السمك العراقي وأنحسار كمياته وتلوث المياه التي ينمو فيها



    30-01-2012
    علي الربيعي

    تشهد مدن عراقية كثيرة تراجعا في كميات السمك التي يتم اصطيادها لأسباب مختلفة تظافرت فيها عوامل الطبيعة مثل تناقص كميات الأمطار مع عوامل بشرية مثل الصيد الجائر والإهمال الحكومي مما أثر أيضا على أسعار السمك في الأسواق المحلية
    مواطنون عراقيون نقلوا معاناتهم واستغرابهم من هذه الحالة فيما استطلعت ((وكالة انباء العراق الحر للاخبار )) الحالة في مدن مثل الموصل والمسيب بابل ايضا .
    وفي بابل فقد عانى مواطنون من ارتفاع أسعار السمك المحلي بشكل يرهق كاهل العائلة التي أجبرت على التخلي عن هذا النوع من البروتين الذي يسهم كثيرا في بناء خلايا الجسم.ويشير بعض المختصين في بابل الى وجود أسباب كثيرة وراء ارتفاع أسعار السمك المحلي منها قلة توفر الأسماك نتيجة لاندثار معظم البحيرات التي كانت منتشرة في مناطق عدة من المحافظة بسبب انخفاض مناسيب المياه .
    يشير احد تجار السمك في الحلة الى ان(( ضعف الإنتاج المحلي من الثروة السمكية أدى الى ارتفاع أسعاره مقارنة بالمستورد قائلا "يلاحظ ان السوق المحلية مكتظة بالأسماك المستوردة ما أدى الى منافسة الاسماك المحلية لان الأسماك المستوردة تتراوح أسعارها (1500- 3000) للكيلو غرام في حين يتراوح سعر الكيلو غرام الواحد من السمك العراقي بين (5 - 7) الاف دينار مما يجعله غاليا أمام السمك المستورد))مبينا "ان ارتفاع أسعار السمك العراقي ناتج من ارتفاع كلفة تربيته، فالكثير من أصحاب البحيرات الصغيرة الخاصة بالأسماك يعانون من مشكلات كثيرة منها الانخفاض الحاد في الواردات المائية لأن هذه البحيرات تتزود بالمياه من المشاريع الاروائية والمبازل التي بدأ بعضها بالجفاف، فضلا عن غلاء الأعلاف الناتج من عدم دعم الحكومة العراقية للثروة السمكية في العراق
    اما في الموصل فقد تحدثت لنا أم داوودبأنها تفضل السمك المجفف والمعلب على السمك الطازج على الرغم من الطعم الطيب والفائدة الكبيرة التي يحملها السمك العراقي، معللة ذلك الى ارتفاع أسعار الأسماك العراقية الطازجة ما دفع بالعوائل العراقية الى الاعتماد على الاسماك المعلبة والمجففة حيث تقول:إننا عائلة يتجاوز عدد أفرادها الخمسة أشخاص ومع اختلاف الأذواق والرغبات يتوجب علينا القيام بتحضير وجبات غذائية مختلفة وبالتالي فإن ارتفاع اسعار السمك سيؤثر على الميزانية لذا انا أقوم بشراء السمك المجفف لأنه اقل ثمنا من الطازج الذي يزيد سعر الكيلو الواحد منه على 7 آلاف دينار عراقي، في حين ان السمك المجفف يصل في بعض أنواعه الى 1500 دينار عراقي، وهذا يخفف كثيرا عن كاهل العائلة العراقية".
    ويشير عباس خضر صاحب احد محال بيع المواد الغذائية الى وجود طلب على الأسماك المجففة ويقف وراء ذلك مجموعة أسباب منها رخص أثمانها وتنوع منشأها وأصنافها فضلا عن سهولة وسرعة طهي السمك المجفف ،ويضيف قائلا "الكثير من العوائل العراقية تفضل الاسماك المجففة كونها سريعة الطهي وجاهزة خاصة ان بعض ربات البيوت لا يمتلكن الوقت الكافي للتسوق بسبب ضغط العمل والالتزام الوظيفي، كما أن السمك الطازج لا يتواجد إلا في السوق وبعض الأماكن الخاصة بالقرب من البحيرات في حين ان المجفف متوفر في كل مكان لذا يلجأن اليه لأنه جاهز ولا يحتاج وقتا طويلا للطهي. بالاضافة الى ذلك نلاحظ بأن كبار السن والأطفال هم أيضا يفضلون السمك المجفف على الطازج كون بعض أصناف الاسماك المجففة تأتي مسحوبة العظام مما يساعد على تناولها بسهولة وخاصة الاطفال.
    وقد يؤدي تعرض الاسماك المجففة لتأثيرات النقل وارتفاع حرارة الجو خلال موسم الصيف الى التلف مما يؤدي الى تسببها في مخاطر صحية للمستهلك وعلى الرغم من اهتمام اللجان الرقابية في الكشف عن الأغذية الفاسدة إلا أن ذلك لم يمنع الكثير من تجار السمك من بيعه معروضا على الأرصفة وعرضه للتأثيرات المناخية ، كما ان الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي والذي يؤدي الى ذوبان السمك وتجميده من جديد ليجعل منه عرضة للتلف والتسمم والتفسخ . مقابل ذلك نجد أن استخدام السموم في صيد الاسماك محليا قد يكون خطرا على متناوليها بسبب احتواء بعض المتفجرات على مواد مسرطنة...


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 1:58 pm