مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

موقع مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية مركزنا يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية وحرية الرأي ويطالب بأحترام الاعلامي كونه العين الراصدة للأحداث وللمركز وكالة انباء السبق بريس وصحيفة السبق العراقي - مدير المركزالاعلامي علي الدايني للتواصل www.cdmfiraq.com

يعلن مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية عن أفتتاح معهد العراق الحرللتدريب والتأهيل الاعلامي في مقره الواقع في حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
رابطة شرق القناة في مركزنا تباشر عملها في نادي الفارس العربي بمنطقة الشعب ببغداد
مركزنا يقلد سفير الطفل العراقي بدرع الحرية لمشاركته الفاعلة في خدمة الاعلام التخصصي العراقي
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق فرع الكرخ في منطقة حي التراث فألف مبروك الافتتاح
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح باب الترشيح لأعضاء المركز للأنخراط بالدورات التخصصية الخارجية والتي ستقام بالتعاون مع جهات دولية
اعلان اعلان اعلان يقيم معهد العراق الحر للتدريب والتأهيل الاعلامي دورات تخصصية بالمونتاج أيفيد - بريمير - برامج ساندة ودورة في لغة الاعلام في الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة أعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين وبأسعار رمزية فعلى الراغبين بالمشاركة الاتصال على الهواتف التالية 07705829897 07901333325 07706972815او زيارة الموقع www.cdmfiraq.com
للتواصل اكثر مع مركزنا يمكن استخدام الرابط التالي للموقع الرسمي الذي افتتح مؤخراwww.cdmfiraq.com
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح مكتب للمقر العام في بغداد حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
زاروفد من النادي العربي مقر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وقلد الوفد الاعلامي علي الدايني بدرع النادي
قلد مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وزارة حقوق الانسان بدرع الحرية لمناسبة يوم اعلان وثيقة حقوق الانسان العالمية
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق شبكة العراق الحر الاخبارية والتي تتضمن مفاصل مهمة ومنها وكالة انباء العراق الحر للأخبار ومجلة صوت الحق واذاعة وكالة انباء واح وتلفزيون واح على الشبكة العنكبوتية
يحذر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية من ان البعض من ضعاف النفوس قد باتوا ينتحلون صفات بحجة انهم من العاملين في مركزنا لذا يرجى من التأكد منم اي صفة بالأتصال على الهاتف التالي 07901333325
معهد العراق الحر للتأهيل والتدريب الاعلامي يفتتح باب التسجيل للدورة الخامسة للغة الاعلام في الصحافة والاذاعة والتلفزيون اعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين
يعتزم مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق أففتاح مكاتب للأستشارات الاعلامية والاعلانية والخدمات الصحفية في عدد من فروع ومكاتب وروابط المركز بكل العراق لتقديم الخدمات لكافة المستفيدين

    أهات وكلمات (15)بقلم علي الدايني -أنا والعراق بين العيدين-

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 305
    نقاط : 913
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010

    أهات وكلمات (15)بقلم علي الدايني -أنا والعراق بين العيدين-

    مُساهمة  Admin في السبت نوفمبر 26, 2011 7:26 am

    أهات وكلمات (15)بقلم علي الدايني
    -أنا والعراق بين العيدين-
    اولا وقبل كل شيء أيامكم سعيدة وكل عام وانتم بألف خير وجعله الله سبحانه وتعالى عيد الخير واليمن والبركة ويارب يكون القارى من بين حجيج بيت الله الحرام في العام المقبل .
    أنا والعراق بين العيدين سألت نفسي كمواطن عراقي لا أحمل جنسية ثانية من بلد أوربي او اسيوي او حتى افريقي كيف وجدت فترة ما بين العيدين بالعراق وتذكرت ان الناس قد قالوا اثناء تبادل تهاني العيد معي يارب الامن والامان والاستقرار والحياة السعيدة وهذه الامنية البريئة قد كانت الطاغية بين الاماني فأجبتهم بكل حماس سوف يكون القادم أفضل ولكني كنت قد دعوت للعراق أن يكون أفضل فوجدت الله سبحانه وتعالى يستجيب لدعوتي لصالح الاخوة في ليبيا فخلصهم من معمر القذافي وأنالهم منه ولكنهم تحولوا الى ؟ فقتلوه شـــــر قتلة ؟؟؟؟وتقبل دعائي في اليابان فقل التسرب الاشعاعي في المفاعل المنكوب ؟؟؟؟وهكذا بت أفسر دعائي وما ال اليه العالم من جرأئه فقررت ان لا أتضرع بالدعاء أبدا .
    (لا أتبجح وأقول أن دعائي يصل لله كالسهم ولكني اردت أن أقول أن دعاء الثكالى والايتام والمحرومين والفقراء والمساكين والارامل في العراق لماذا بات يتحول الى حل مشاكل الدول الاخرى ورفعت منا رحمة أستجابة الدعاء )
    اليس الجدير بالذكر ان نعمل على معرفة السبب الرئيسي لذلك وكما نردد دائما لو خليت قلبت وها نحن نجدها الان مقلوبة رأسا على عقب فجيران العراق تحولوا الى جار سوء ومن كان يضمن لنا سلامة اراضي وماء وسماء العراق كما يدعي تحول الى منسحب فار من ارضنا ساحبا خلفه اكثر من مليون الية عسكرية عدا التي تركها وخسرها ومحافظاتنا العزيزة تحولت الى نظرية المطالبة بالأقاليم ومن ثم تحولنا الى نظرية مؤامرات حزب البعث وما جرته علينا من مصائب وفقاعة هنا وفقاعة هناك وخلية نائمة تكاد تصحو وخلية فضلت النوم وهذا كله حدث بين العيدين حاولوا بحادثة النخيب وتفجيرات البصرة حسينية بيت العاشور وجامع ام القرى العودة بنا الى ركن المربع الاول الذي لم نخرج منه الى الساعة ومن ثم تفجيرات ديالى وتفجيرات الكرادة والبصرة مرة اخرى كي نبقى في دائرة الدوامة العجيبة التي تديرها اصابع خارجية واخرى داخلية لتتوقف عجلة الحياة لنكون أمواتا في بلاد الحياة ولو كنت احمل جنسية مزدوجة او ثانية لقمت بالدعاء بأسم الجنسية الثانية ليعود الدعاء بالنفع على العراق وياليت من اللذين يمتلكون جنسية مزدوجة الدعاء من بلدهم الثاني لبلد المحطة اللذين هم يعيشون بخيره الان العراق .........والله من وراء القصد متمنيا ان نكتب سويا عن العراق بين عيد الاضحى هذا وعيد الفطر القادم ...........
    تقبلوا تحياتي ....علي الدايني

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:32 pm