مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

موقع مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية مركزنا يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية وحرية الرأي ويطالب بأحترام الاعلامي كونه العين الراصدة للأحداث وللمركز وكالة انباء السبق بريس وصحيفة السبق العراقي - مدير المركزالاعلامي علي الدايني للتواصل www.cdmfiraq.com

يعلن مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية عن أفتتاح معهد العراق الحرللتدريب والتأهيل الاعلامي في مقره الواقع في حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
رابطة شرق القناة في مركزنا تباشر عملها في نادي الفارس العربي بمنطقة الشعب ببغداد
مركزنا يقلد سفير الطفل العراقي بدرع الحرية لمشاركته الفاعلة في خدمة الاعلام التخصصي العراقي
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق فرع الكرخ في منطقة حي التراث فألف مبروك الافتتاح
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح باب الترشيح لأعضاء المركز للأنخراط بالدورات التخصصية الخارجية والتي ستقام بالتعاون مع جهات دولية
اعلان اعلان اعلان يقيم معهد العراق الحر للتدريب والتأهيل الاعلامي دورات تخصصية بالمونتاج أيفيد - بريمير - برامج ساندة ودورة في لغة الاعلام في الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة أعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين وبأسعار رمزية فعلى الراغبين بالمشاركة الاتصال على الهواتف التالية 07705829897 07901333325 07706972815او زيارة الموقع www.cdmfiraq.com
للتواصل اكثر مع مركزنا يمكن استخدام الرابط التالي للموقع الرسمي الذي افتتح مؤخراwww.cdmfiraq.com
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح مكتب للمقر العام في بغداد حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
زاروفد من النادي العربي مقر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وقلد الوفد الاعلامي علي الدايني بدرع النادي
قلد مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وزارة حقوق الانسان بدرع الحرية لمناسبة يوم اعلان وثيقة حقوق الانسان العالمية
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق شبكة العراق الحر الاخبارية والتي تتضمن مفاصل مهمة ومنها وكالة انباء العراق الحر للأخبار ومجلة صوت الحق واذاعة وكالة انباء واح وتلفزيون واح على الشبكة العنكبوتية
يحذر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية من ان البعض من ضعاف النفوس قد باتوا ينتحلون صفات بحجة انهم من العاملين في مركزنا لذا يرجى من التأكد منم اي صفة بالأتصال على الهاتف التالي 07901333325
معهد العراق الحر للتأهيل والتدريب الاعلامي يفتتح باب التسجيل للدورة الخامسة للغة الاعلام في الصحافة والاذاعة والتلفزيون اعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين
يعتزم مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق أففتاح مكاتب للأستشارات الاعلامية والاعلانية والخدمات الصحفية في عدد من فروع ومكاتب وروابط المركز بكل العراق لتقديم الخدمات لكافة المستفيدين

    اهات وكلمات (12) علي الدايني نظرة الى القانون العراقي وحرية الاعلام والصحافةفي دساتير العراق التي مازال اغلبها ساري المفعول

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 305
    نقاط : 913
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010

    اهات وكلمات (12) علي الدايني نظرة الى القانون العراقي وحرية الاعلام والصحافةفي دساتير العراق التي مازال اغلبها ساري المفعول

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 24, 2011 8:13 am


    هذه الكلمات قبل ان اكتبها اود ان اشكر السادة المحامي القدير حسن شعبان والدكتور القانوني وصفي الشرع والصحفي المبدع حسين عجيل على جهودهم المباركة والمضنية التي بذلوها وكذلك المحامي مروان حازم في الدورة التدريبية التي عقدت في بغداد بأشراف الامم المتحدة والاتحاد الاوربي ومؤسسة albanyassociatesوالتي تناولت تدريب الصحفيين والمتحدثين الرسميين عن السلطة القضائية عن اعداد تقارير المحاكم وادارة الاعلام وحقوق الانسان والقوانيين العراقية النافذة والتي هي بمساس مباشر بعمل الاعلامي والصحفي العراقي وجرائم السب والقذف وبعد ان دارت حوارات ونقاشات ذات مستوى حواري دقيق مسند بالقوانيين والمواد القانونية النافذة من قرارات مجلس قيادة الثورة المنحل والتي لو انتبه لها المواطن والاعلامي والصحفي لوجدها طامة كبرى على الجميع لا بل المجتمع العراقي الحاضر والقادم من المستقبل اذا ما عمل مجلس النواب العراقي المنتخب حاليا على اصدار تشريعات جديدة تلغي وتوقف الذي قبلها اذ تطرقت المواد القانونية التي شرعت سابقا كما يلي نصت مواد دساتير عام 1925و1958الى تنظيم الحرية وفق القانون ومواد دستور قانون 1968 الى تنظيم حرية التعبير بقانون ودستور عام 1970 اضاف ان تنسجم الحريات مع خط الثورة القومي التقدمي انسجاما مع مبادى حزب البعث وبه ضاعت الحرية الحقيقية في حق الرأي والتعبير والتظاهر والصحافة وبناء على هذه الدساتير صدرت العديد من القوانيين والقرارات التي حددت حرية العمل الصحفي والاعلامي ففي قانون العقوبات رقم 111لسنة 1969وتعديلاته التي تعتبر نافذة لغاية هذه الساعة بسبب عدم اصدار قوانيين جديدة تلغيه او توقفه وتحدده فبالاضافة الى عقوبات القذف والتشهير والاعتداء على كرامة الانسان في المواد 204و205و206 تضمن تعويضات عن الاضرار التي تلحق بالضحايا من المتضررين وشددت العقوبات اذا كان النشر يتعلق بالصحافة والاعلام وهناك مواد اخرى تتعلق بالنشر والتحريض قد تصل الى الاعدام وكل ذلك مازال ساريا اذما عمل مجلس النواب العراقي المنخب بالعمل بجد لحل هذه المعضلة التي لو ظلت غابت حرية الاعلام والصحافة الى مالانهاية وهذا ما يجعلنا ندعوا الى مراجعة قانون العقوبات الذي تحامل في فقرات عديدة على الفكر والاعلام والصحافة ما جعل الكثير من الاعلاميين والصحفيين عرضة لمشاكل وقضايا قضائية حسمت على اثر تلك المواد القانونية التي تحاصر الحريات دون ان يعمل المشرعين اليوم الى حل ذلك
    علي الدايني


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 4:43 pm