مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

موقع مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية مركزنا يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية وحرية الرأي ويطالب بأحترام الاعلامي كونه العين الراصدة للأحداث وللمركز وكالة انباء السبق بريس وصحيفة السبق العراقي - مدير المركزالاعلامي علي الدايني للتواصل www.cdmfiraq.com

يعلن مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية عن أفتتاح معهد العراق الحرللتدريب والتأهيل الاعلامي في مقره الواقع في حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
رابطة شرق القناة في مركزنا تباشر عملها في نادي الفارس العربي بمنطقة الشعب ببغداد
مركزنا يقلد سفير الطفل العراقي بدرع الحرية لمشاركته الفاعلة في خدمة الاعلام التخصصي العراقي
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق فرع الكرخ في منطقة حي التراث فألف مبروك الافتتاح
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح باب الترشيح لأعضاء المركز للأنخراط بالدورات التخصصية الخارجية والتي ستقام بالتعاون مع جهات دولية
اعلان اعلان اعلان يقيم معهد العراق الحر للتدريب والتأهيل الاعلامي دورات تخصصية بالمونتاج أيفيد - بريمير - برامج ساندة ودورة في لغة الاعلام في الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة أعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين وبأسعار رمزية فعلى الراغبين بالمشاركة الاتصال على الهواتف التالية 07705829897 07901333325 07706972815او زيارة الموقع www.cdmfiraq.com
للتواصل اكثر مع مركزنا يمكن استخدام الرابط التالي للموقع الرسمي الذي افتتح مؤخراwww.cdmfiraq.com
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح مكتب للمقر العام في بغداد حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
زاروفد من النادي العربي مقر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وقلد الوفد الاعلامي علي الدايني بدرع النادي
قلد مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وزارة حقوق الانسان بدرع الحرية لمناسبة يوم اعلان وثيقة حقوق الانسان العالمية
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق شبكة العراق الحر الاخبارية والتي تتضمن مفاصل مهمة ومنها وكالة انباء العراق الحر للأخبار ومجلة صوت الحق واذاعة وكالة انباء واح وتلفزيون واح على الشبكة العنكبوتية
يحذر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية من ان البعض من ضعاف النفوس قد باتوا ينتحلون صفات بحجة انهم من العاملين في مركزنا لذا يرجى من التأكد منم اي صفة بالأتصال على الهاتف التالي 07901333325
معهد العراق الحر للتأهيل والتدريب الاعلامي يفتتح باب التسجيل للدورة الخامسة للغة الاعلام في الصحافة والاذاعة والتلفزيون اعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين
يعتزم مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق أففتاح مكاتب للأستشارات الاعلامية والاعلانية والخدمات الصحفية في عدد من فروع ومكاتب وروابط المركز بكل العراق لتقديم الخدمات لكافة المستفيدين

    اللجنة الاعلامية العليا للتحضير للتظاهرة المليونية تعلن انهاء استعداداتها للتظاهرة المطالبة بخروج الاحتلال

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 305
    نقاط : 913
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010

    اللجنة الاعلامية العليا للتحضير للتظاهرة المليونية تعلن انهاء استعداداتها للتظاهرة المطالبة بخروج الاحتلال

    مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 08, 2011 4:27 am

    اللجنة الاعلامية العليا للتحضير للتظاهرة المليونية تعلن انهاء استعداداتها للتظاهرة المطالبة بخروج الاحتلال

    خاص – الهيئة الاعلامية/مرسل من الزميل ابو مؤمل البياتي

    اعلنت اللجنة الاعلامية العليا للتحضير للتظاهرة المليونية انهاء استعداداتها لاقامة التظاهرة التي ستقام يوم السبت المقبل المصادف التاسع من نيسان لرفض الاحتلال الامريكي والمطالبة بخروجه.

    وقال السيد حازم الاعرجي خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الهيئة الاعلامية العليا: ان العراقيين وفي التاسع من نيسان من كل عام يخرجون بمظاهرات كبيرة من اجل المطالبة بخروج الاحتلال، وفي هذه السنة كانت التحضيرات مبكرة وكبيرة لانها تحمل هذه السنة سنة الاستقلال ورحيل قوات الاحتلال من العراق وبالتالي عقد مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) الاجتماعات مبكرا من اجل ان نخرج هذه المظاهرة بشكلها الصحيح والمطلوب.

    واعلن السيد الاعرجي: ان مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) واللجان المنطوية تحت هذا المكتب اكملت التحضيرات الكاملة للمظاهرة المليونية التي ستنطلق في التاسع من نيسان، وهناك بعض النقاط حول هذا الموضوع:

    النقطة الاولى: وحدة الشعارات التي سترفع خلال التظاهرة وهي محصورة بخروج الاحتلال ومطالبة الجماهير العراقية سنة وشيعة وعرب واكراد وتركمان واقليات اخرى بخروج الاحتلال لا غير.

    النقطة الثانية: يحمل المتظاهرون الاعلام العراقية فقط، التي ترمز للاستقلال والوحدة، وكما يعلم الجميع ان هذه المظاهرة امتازت خلال السنوات الماضية بانها مظاهرة اعلام عراقية، في كل سنة يحمل المتظاهرون هذه الاعلام التي ترمز للوحدة العراقية التي اراد المحتل الامريكي ان يمزق هذه الوحدة.

    النقطة الثالثة: هناك تنسيق كامل مع الاجهزة الامنية وحصلت الموافقات من الحكومة العراقية والاجهزة الامنية على هذه المظاهرة، ونهيب من خلال هذا المؤتمر للمتظاهرين العراقيين بان يتعاونوا تعاونا كاملا مع الاجهزة الامنية من اجل ان نبعد المندسين وما يريدونه من شر لهذه التظاهرة.

    النقطة الرابعة: ان هذه المظاهرة مظاهرة واحدة في بغداد لا غير.

    بعدها فتح باب السؤال للاخوة الاعلاميين، وكان السؤال الاول هو:

    س/ تتزامن هذه التظاهرة مع ذكرى استشهاد السيد الشهيد الاول محمد باقر الصدر، فهل ستتضمن هذه التظاهرات استذكار او نشاطات تخص هذه الذكرى؟

    ج/ في التظاهرة هناك مطلب لسماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) سيقرأ في التظاهرة بخصوص رحيل وذكرى استشهاد اية الله العظمى والمفكر الاسلامي الكبير السيد محمد باقر الصدر (قدس).

    س/ هناك انباء تفيد بامكانية تمديد الاتفاقية الامنية، فكيف سيتعامل التيار الصدري مع هذا الامر؟

    ج/ الجميع يعلم اننا رافضون لهذه الاتفاقية وقد خرجنا بمظاهرات واعتصامات في ذلك الوقت، نحن في هذه المظاهرة وكما في السنوات السابقة، نطالب بخروج الاحتلال في هذه الايام (سنة الاستقلال)، ونرفض اي تمديد لبقاء اي جندي امريكي في العراق.



    س/ اذا جوبهت هذه تظاهرة التاسع من نيسان بمعارضة شديدة من قبل الحكومة العراقية، فما الذي ستفعلونه؟

    ج/ الاستاذ عبد الجبار الحجامي: بالتأكيد ان المظاهرة في يوم 9 نيسان مجازة رسميا، والشعارات وبرنامج التظاهرة واضح للجميع، فنستبعد تماما حدوث مثل هذه التجاوزات، هناك شيء اريد ان الفت له، في كل عام نحن نتظاهر بهذا الشكل مطالبين برحيل الاحتلال، الا ان لهذا العام خصوصية بسبب الظرف السياسي الراهن في المنطقة العربية كلها، هناك سياسات عامة استبدلت، هناك عقلية جديدة تقود المرحلة تدعي انها تدعم مطالب الشعوب ضد الاستبداد والدكتاتورية والمطالبة بالحريات، نحن في هذه التظاهرة نريد ان نكشف سياسة ازدواجية المعايير، نريد ان نقول هذا هو الشعب العراقي، فاذا كنتم تساندون الشعوب في مطالبتهم بالحريات فهذا الشعب كله يطالب بالحرية ويطالب بان يرحل المحتلون ويتركون للشعب العراقي حريته كما تدعون اعلاميا في باقي الشعوب، رغم ان ازدواجية المعايير اتضحت من خلال سياستهم في البحرين وشرق الجزيرة العربية ونريد ان نؤكد هنا ان ازدواجية المعايير ثابتة سياسيا لدى المحتلين.

    س/ هل وجهت لكم طلبات من باقي مكونات الشعب العراقي للمشاركة في هذه التظاهرة؟

    ج/ الطلبات جاءت قبل اكثر من شهر، من قبل مؤسسات المجتمع المدني والاحزاب والكتل السياسية وشخصيات سياسية سنية او شيعية اسلامية وغير اسلامية وعرب واكراد وتركمان، فباستطاعتي ان اقول ان هذه التظاهرة تختلف عن سابقاتها، حيث في هذه السنة الكل يرغب بالمشاركة والحضور في التظاهرة حيث بدأوا يصفون الان القوات الامريكية بالمحتلة والغازية.

    س/ هناك معلومات وردت بان المتظاهرين في المحافظات سوف يخرجون بالمظاهرات يوم الجمعة اما في بغداد فالتظاهرات تنطلق يوم السبت، ما صحة هذه المعلومات؟ وما الفرق بين تظاهرة هذا العام والسنوات السابقة؟ وهناك سؤال ثالث: كيف تنظرون لزيارة وزير الدفاع الامريكي في هذه الفترة تحديدا؟

    ج/ بالنسبة للسؤال الاول، ذكرت بعض وسائل الاعلام هذه المعلومات الا انه لا صحة لها، لدينا مظاهرة واحدة في بغداد سيجتمع فيها كل العراقيين، ربما سيخرج المتظاهرون من المحافظات الجنوبية بعد صلاة الجمعة، وهذا امر فني من اجل الوصول الى بغداد، فالمظاهرة واحدة في بغداد صباحا، ولا توجد اي مظاهرة يوم الجمعة في المحافظات.

    اما بالنسبة للسؤال الثاني وكما بينه الاستاذ عبد الجبار باعتبار ان هذه السنة سنة استقلال ورحيل تختلف عن الاعوام السابقة من حيث الاستعدادات الكبيرة وهناك طلبات جاءت من بعض الاحزاب والشخصيات ورجال العشائر ورجال دين من مختلف الطوائف يرغبون بالمشاركة في المظاهرة، بعضهم اراد كردوس خاص بهم، بعضهم اراد القاء كلمة والاخر اراد فعالية او نشاط خاص بهم، فمثلا اهالي الموصل جاءوا الى مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) قبل شهر تقريبا كمسيحيين وايزيديين وعرب واكرادا وتركمان وشبك، واستقبلتهم في النجف الاشرف، هذه الطوائف ترغب كلها في المشاركة في تظاهرة التاسع من نيسان.

    الاستاذ عبد الجبار الحجامي: بالنسبة للسؤال الثالث بخصوص زيارة وزير الدفاع الامريكي: نحن كتيار صدري نقاطع كل النشاطات واللقاءات مع المحتل، لسنا ضد الشعب الامريكي ابدا، نحن ضد السياسات المعادية للشعوب، والزيارات تكون دائما بين الحكومات، ونحن لا شأن لنا في هذا الجانب.

    س/ انتم قلتم ان التظاهرة ستكون مليونية، فهل حددتم المكان الذي يستوعب كل هذه الاعداد الهائلة من المشاركين؟

    ج/ ان يوم الجمعة سيكون يوم ضيافة للمحافظات، فوزعنا المحافظات على مناطق بغداد، وهناك اماكن للمبيت ومن ثم هناك نقطة انطلاق للتظاهرة ونقطة نهاية، هذا سنعلنه في صباح يوم المظاهرة للحالات الامنية، وكذلك مناطق المبيت للمشاركين في المتظاهرين، في مناطق الكرخ والرصافة، ونحن نطلب من الاخوة الصحفيين والاعلاميين ان يركزوا في تقاريرهم على كون هذه المظاهرة ذات مطلب واحد وهو اخراج ورحيل الاحتلال، حيث انا اشكل على اخوتي الصحفيين في السنوات السابقة حين نقلوا التقارير عن التظاهرة وقالوا انها بمناسبة سقوط الصنم، وبعضهم يقول شيء اخر، نحن كمكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) وكلجنة مشرفة نقول ان هذه المظاهرة لها مطلب واحد وهو خروج الاحتلال.

    س/ اذا خرجت خلال التظاهرة مطالب واصوات تطالب بالخدمات والامور المعاشية، هل ستدعمون تلك الاصوات؟

    ج/ نحن قلنا ان المظاهرات التي تطالب بتحسين الخدمات بعد ستة اشهر، والعد التنازلي موجود، حيث بعد خمسة اشهر او اقل سيخرج العراقيون بمظاهرات كبيرة ان لم تتحسن الخدمات.

    س/ اذا تم فرض حظر التجوال من قبل قيادة عمليات بغداد، فهل سيشكل هذا الحظر تقييدا على سير هذه التظاهرة؟

    ج/ ان الشرطة والجيش والاجهزة الامنية هم في غرفة عمليات مشتركة مع اللجنة الخاصة بتنظيم التظاهرة وبالتالي لا يوجد اي منع للتجوال في ذلك الوقت.

    س/ لو ارتأت المصلحة العامة تمديد بقاء القوات الامريكية المحتلة، وخاصة مع وجود النقص الواضح في التجهيز والخبرة وغيرها من الامور، فما رأي التيار الصدري بهذا التمديد نظرا للمصلحة العامة؟

    ج/ هذا الفرض محال، لان الخبرة لا تأتي من قبل قوات الاحتلال، بل لدينا الكثير من الخبرات من رجال الامن الذين عملوا لسنوات طويلة في هذا المجال، وانا اعتقد والخط الصدري وكل العراقيين ان مصدر الارهاب هو الاحتلال وكل هذه الجرائم هي من صنع الاحتلال.



    وانا اتمنى في كلمة اخيرة وادعو الصحفيين ان يضمنوا في تقاريرهم حول التظاهرة ان هذه التظاهرة عراقية اولا تجمع كل الطيف العراقي، وثانيا مطلبها واحد وهو خروج الاحتلال. وجزاكم الله خير جزاء المحسنين.
    أضف وصفاً
    اللجنة الاعلامية العليا للتحضير للتظاهرة المليونية تعلن انهاء استعداداتها للتظاهرة المطالبة بخروج الاحتلال

    خاص – الهيئة الاعلامية/

    اعلنت اللجنة الاعلامية العليا للتحضير للتظاهرة المليونية انهاء استعداداتها لاقامة التظاهرة التي ستقام يوم السبت المقبل المصادف التاسع من نيسان لرفض الاحتلال الامريكي والمطالبة بخروجه.

    وقال السيد حازم الاعرجي خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الهيئة الاعلامية العليا: ان العراقيين وفي التاسع من نيسان من كل عام يخرجون بمظاهرات كبيرة من اجل المطالبة بخروج الاحتلال، وفي هذه السنة كانت التحضيرات مبكرة وكبيرة لانها تحمل هذه السنة سنة الاستقلال ورحيل قوات الاحتلال من العراق وبالتالي عقد مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) الاجتماعات مبكرا من اجل ان نخرج هذه المظاهرة بشكلها الصحيح والمطلوب.

    واعلن السيد الاعرجي: ان مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) واللجان المنطوية تحت هذا المكتب اكملت التحضيرات الكاملة للمظاهرة المليونية التي ستنطلق في التاسع من نيسان، وهناك بعض النقاط حول هذا الموضوع:

    النقطة الاولى: وحدة الشعارات التي سترفع خلال التظاهرة وهي محصورة بخروج الاحتلال ومطالبة الجماهير العراقية سنة وشيعة وعرب واكراد وتركمان واقليات اخرى بخروج الاحتلال لا غير.

    النقطة الثانية: يحمل المتظاهرون الاعلام العراقية فقط، التي ترمز للاستقلال والوحدة، وكما يعلم الجميع ان هذه المظاهرة امتازت خلال السنوات الماضية بانها مظاهرة اعلام عراقية، في كل سنة يحمل المتظاهرون هذه الاعلام التي ترمز للوحدة العراقية التي اراد المحتل الامريكي ان يمزق هذه الوحدة.

    النقطة الثالثة: هناك تنسيق كامل مع الاجهزة الامنية وحصلت الموافقات من الحكومة العراقية والاجهزة الامنية على هذه المظاهرة، ونهيب من خلال هذا المؤتمر للمتظاهرين العراقيين بان يتعاونوا تعاونا كاملا مع الاجهزة الامنية من اجل ان نبعد المندسين وما يريدونه من شر لهذه التظاهرة.

    النقطة الرابعة: ان هذه المظاهرة مظاهرة واحدة في بغداد لا غير.

    بعدها فتح باب السؤال للاخوة الاعلاميين، وكان السؤال الاول هو:

    س/ تتزامن هذه التظاهرة مع ذكرى استشهاد السيد الشهيد الاول محمد باقر الصدر، فهل ستتضمن هذه التظاهرات استذكار او نشاطات تخص هذه الذكرى؟

    ج/ في التظاهرة هناك مطلب لسماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) سيقرأ في التظاهرة بخصوص رحيل وذكرى استشهاد اية الله العظمى والمفكر الاسلامي الكبير السيد محمد باقر الصدر (قدس).

    س/ هناك انباء تفيد بامكانية تمديد الاتفاقية الامنية، فكيف سيتعامل التيار الصدري مع هذا الامر؟

    ج/ الجميع يعلم اننا رافضون لهذه الاتفاقية وقد خرجنا بمظاهرات واعتصامات في ذلك الوقت، نحن في هذه المظاهرة وكما في السنوات السابقة، نطالب بخروج الاحتلال في هذه الايام (سنة الاستقلال)، ونرفض اي تمديد لبقاء اي جندي امريكي في العراق.



    س/ اذا جوبهت هذه تظاهرة التاسع من نيسان بمعارضة شديدة من قبل الحكومة العراقية، فما الذي ستفعلونه؟

    ج/ الاستاذ عبد الجبار الحجامي: بالتأكيد ان المظاهرة في يوم 9 نيسان مجازة رسميا، والشعارات وبرنامج التظاهرة واضح للجميع، فنستبعد تماما حدوث مثل هذه التجاوزات، هناك شيء اريد ان الفت له، في كل عام نحن نتظاهر بهذا الشكل مطالبين برحيل الاحتلال، الا ان لهذا العام خصوصية بسبب الظرف السياسي الراهن في المنطقة العربية كلها، هناك سياسات عامة استبدلت، هناك عقلية جديدة تقود المرحلة تدعي انها تدعم مطالب الشعوب ضد الاستبداد والدكتاتورية والمطالبة بالحريات، نحن في هذه التظاهرة نريد ان نكشف سياسة ازدواجية المعايير، نريد ان نقول هذا هو الشعب العراقي، فاذا كنتم تساندون الشعوب في مطالبتهم بالحريات فهذا الشعب كله يطالب بالحرية ويطالب بان يرحل المحتلون ويتركون للشعب العراقي حريته كما تدعون اعلاميا في باقي الشعوب، رغم ان ازدواجية المعايير اتضحت من خلال سياستهم في البحرين وشرق الجزيرة العربية ونريد ان نؤكد هنا ان ازدواجية المعايير ثابتة سياسيا لدى المحتلين.

    س/ هل وجهت لكم طلبات من باقي مكونات الشعب العراقي للمشاركة في هذه التظاهرة؟

    ج/ الطلبات جاءت قبل اكثر من شهر، من قبل مؤسسات المجتمع المدني والاحزاب والكتل السياسية وشخصيات سياسية سنية او شيعية اسلامية وغير اسلامية وعرب واكراد وتركمان، فباستطاعتي ان اقول ان هذه التظاهرة تختلف عن سابقاتها، حيث في هذه السنة الكل يرغب بالمشاركة والحضور في التظاهرة حيث بدأوا يصفون الان القوات الامريكية بالمحتلة والغازية.

    س/ هناك معلومات وردت بان المتظاهرين في المحافظات سوف يخرجون بالمظاهرات يوم الجمعة اما في بغداد فالتظاهرات تنطلق يوم السبت، ما صحة هذه المعلومات؟ وما الفرق بين تظاهرة هذا العام والسنوات السابقة؟ وهناك سؤال ثالث: كيف تنظرون لزيارة وزير الدفاع الامريكي في هذه الفترة تحديدا؟

    ج/ بالنسبة للسؤال الاول، ذكرت بعض وسائل الاعلام هذه المعلومات الا انه لا صحة لها، لدينا مظاهرة واحدة في بغداد سيجتمع فيها كل العراقيين، ربما سيخرج المتظاهرون من المحافظات الجنوبية بعد صلاة الجمعة، وهذا امر فني من اجل الوصول الى بغداد، فالمظاهرة واحدة في بغداد صباحا، ولا توجد اي مظاهرة يوم الجمعة في المحافظات.

    اما بالنسبة للسؤال الثاني وكما بينه الاستاذ عبد الجبار باعتبار ان هذه السنة سنة استقلال ورحيل تختلف عن الاعوام السابقة من حيث الاستعدادات الكبيرة وهناك طلبات جاءت من بعض الاحزاب والشخصيات ورجال العشائر ورجال دين من مختلف الطوائف يرغبون بالمشاركة في المظاهرة، بعضهم اراد كردوس خاص بهم، بعضهم اراد القاء كلمة والاخر اراد فعالية او نشاط خاص بهم، فمثلا اهالي الموصل جاءوا الى مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) قبل شهر تقريبا كمسيحيين وايزيديين وعرب واكرادا وتركمان وشبك، واستقبلتهم في النجف الاشرف، هذه الطوائف ترغب كلها في المشاركة في تظاهرة التاسع من نيسان.

    الاستاذ عبد الجبار الحجامي: بالنسبة للسؤال الثالث بخصوص زيارة وزير الدفاع الامريكي: نحن كتيار صدري نقاطع كل النشاطات واللقاءات مع المحتل، لسنا ضد الشعب الامريكي ابدا، نحن ضد السياسات المعادية للشعوب، والزيارات تكون دائما بين الحكومات، ونحن لا شأن لنا في هذا الجانب.

    س/ انتم قلتم ان التظاهرة ستكون مليونية، فهل حددتم المكان الذي يستوعب كل هذه الاعداد الهائلة من المشاركين؟

    ج/ ان يوم الجمعة سيكون يوم ضيافة للمحافظات، فوزعنا المحافظات على مناطق بغداد، وهناك اماكن للمبيت ومن ثم هناك نقطة انطلاق للتظاهرة ونقطة نهاية، هذا سنعلنه في صباح يوم المظاهرة للحالات الامنية، وكذلك مناطق المبيت للمشاركين في المتظاهرين، في مناطق الكرخ والرصافة، ونحن نطلب من الاخوة الصحفيين والاعلاميين ان يركزوا في تقاريرهم على كون هذه المظاهرة ذات مطلب واحد وهو اخراج ورحيل الاحتلال، حيث انا اشكل على اخوتي الصحفيين في السنوات السابقة حين نقلوا التقارير عن التظاهرة وقالوا انها بمناسبة سقوط الصنم، وبعضهم يقول شيء اخر، نحن كمكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) وكلجنة مشرفة نقول ان هذه المظاهرة لها مطلب واحد وهو خروج الاحتلال.

    س/ اذا خرجت خلال التظاهرة مطالب واصوات تطالب بالخدمات والامور المعاشية، هل ستدعمون تلك الاصوات؟

    ج/ نحن قلنا ان المظاهرات التي تطالب بتحسين الخدمات بعد ستة اشهر، والعد التنازلي موجود، حيث بعد خمسة اشهر او اقل سيخرج العراقيون بمظاهرات كبيرة ان لم تتحسن الخدمات.

    س/ اذا تم فرض حظر التجوال من قبل قيادة عمليات بغداد، فهل سيشكل هذا الحظر تقييدا على سير هذه التظاهرة؟

    ج/ ان الشرطة والجيش والاجهزة الامنية هم في غرفة عمليات مشتركة مع اللجنة الخاصة بتنظيم التظاهرة وبالتالي لا يوجد اي منع للتجوال في ذلك الوقت.

    س/ لو ارتأت المصلحة العامة تمديد بقاء القوات الامريكية المحتلة، وخاصة مع وجود النقص الواضح في التجهيز والخبرة وغيرها من الامور، فما رأي التيار الصدري بهذا التمديد نظرا للمصلحة العامة؟

    ج/ هذا الفرض محال، لان الخبرة لا تأتي من قبل قوات الاحتلال، بل لدينا الكثير من الخبرات من رجال الامن الذين عملوا لسنوات طويلة في هذا المجال، وانا اعتقد والخط الصدري وكل العراقيين ان مصدر الارهاب هو الاحتلال وكل هذه الجرائم هي من صنع الاحتلال.



    وانا اتمنى في كلمة اخيرة وادعو الصحفيين ان يضمنوا في تقاريرهم حول التظاهرة ان هذه التظاهرة عراقية اولا تجمع كل الطيف العراقي، وثانيا مطلبها واحد وهو خروج الاحتلال. وجزاكم الله خير جزاء المحسنين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 1:17 pm