مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

مــركز الدفاع عن الحريات الاعلامــية في العراق

موقع مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية مركزنا يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية وحرية الرأي ويطالب بأحترام الاعلامي كونه العين الراصدة للأحداث وللمركز وكالة انباء السبق بريس وصحيفة السبق العراقي - مدير المركزالاعلامي علي الدايني للتواصل www.cdmfiraq.com

يعلن مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية عن أفتتاح معهد العراق الحرللتدريب والتأهيل الاعلامي في مقره الواقع في حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
رابطة شرق القناة في مركزنا تباشر عملها في نادي الفارس العربي بمنطقة الشعب ببغداد
مركزنا يقلد سفير الطفل العراقي بدرع الحرية لمشاركته الفاعلة في خدمة الاعلام التخصصي العراقي
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق فرع الكرخ في منطقة حي التراث فألف مبروك الافتتاح
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح باب الترشيح لأعضاء المركز للأنخراط بالدورات التخصصية الخارجية والتي ستقام بالتعاون مع جهات دولية
اعلان اعلان اعلان يقيم معهد العراق الحر للتدريب والتأهيل الاعلامي دورات تخصصية بالمونتاج أيفيد - بريمير - برامج ساندة ودورة في لغة الاعلام في الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة أعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين وبأسعار رمزية فعلى الراغبين بالمشاركة الاتصال على الهواتف التالية 07705829897 07901333325 07706972815او زيارة الموقع www.cdmfiraq.com
للتواصل اكثر مع مركزنا يمكن استخدام الرابط التالي للموقع الرسمي الذي افتتح مؤخراwww.cdmfiraq.com
مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية يفتتح مكتب للمقر العام في بغداد حي أبي نؤاس عمارة الثريا الطابق الثالث
زاروفد من النادي العربي مقر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وقلد الوفد الاعلامي علي الدايني بدرع النادي
قلد مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية وزارة حقوق الانسان بدرع الحرية لمناسبة يوم اعلان وثيقة حقوق الانسان العالمية
افتتح مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق شبكة العراق الحر الاخبارية والتي تتضمن مفاصل مهمة ومنها وكالة انباء العراق الحر للأخبار ومجلة صوت الحق واذاعة وكالة انباء واح وتلفزيون واح على الشبكة العنكبوتية
يحذر مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية من ان البعض من ضعاف النفوس قد باتوا ينتحلون صفات بحجة انهم من العاملين في مركزنا لذا يرجى من التأكد منم اي صفة بالأتصال على الهاتف التالي 07901333325
معهد العراق الحر للتأهيل والتدريب الاعلامي يفتتح باب التسجيل للدورة الخامسة للغة الاعلام في الصحافة والاذاعة والتلفزيون اعداد المراسلين والمقدمين والمذيعين
يعتزم مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية في العراق أففتاح مكاتب للأستشارات الاعلامية والاعلانية والخدمات الصحفية في عدد من فروع ومكاتب وروابط المركز بكل العراق لتقديم الخدمات لكافة المستفيدين

    الهيئة الاعلامية تحاور الاستاذ فلاح شنشل رئيس اللجنة القانونية والاستشارية لـ(الهيئة السياسية) لمكتب السيد الشهيد (قدس)

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 305
    نقاط : 913
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010

    الهيئة الاعلامية تحاور الاستاذ فلاح شنشل رئيس اللجنة القانونية والاستشارية لـ(الهيئة السياسية) لمكتب السيد الشهيد (قدس)

    مُساهمة  Admin في الخميس أبريل 07, 2011 7:54 am

    كتب ابو مؤمل البياتي



    الهيئة الاعلامية تحاور الاستاذ فلاح شنشل رئيس اللجنة القانونية والاستشارية لـ(الهيئة السياسية) لمكتب السيد الشهيد (قدس) خاص -الهيئة الاعلامية/ حاوره: أزهر الحميداوي يعتبر موضوع المعتقلين من ابناء الحوزة الناطقة من المواضيع المهمة والشاغلة لقيادات الخط... الصدري، حيث ان هؤلاء الرجال الذين خاضوا غمار المواجهة مع القوات المحتلة او ممن تصدوا لقوى التكفير ما زالوا يعانون الكثير من الظلم في المعتقلات ناهيك عن الابتزاز لهم ولاسرهم على ايدي عناصر بعيدة عن الرحمة والرأفة، كما ان فيهم الكثير ممن اصبحوا ضحايا لـ(المخبرالسري) السيء الصيت، وللارباك والروتين المستشري في المعتقلات والقضاء لينفقوا زمنا مضافا عانوا فيه ما عانوا.. وفي ضوء ذلك عمد التيار الصدري وبتكليف من سماحة السيد مقتدى الصدر (اعزه الله) الى بذل كل الجهود من اجل انقاذ الابرياء والتعامل مع هذا الملف وفق قيم العمل الانساني والاسلامي بما يضمن حقوق الجميع كما يضمن سلامة القانون.. فتشكلت اللجنة القانونية الاستشارية للهيئة السياسية لمكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) لتنهض بهذه المهام الكبيرة، ولتسليط الضوء على هذا الملف، التقت الهيئة الاعلامية العليا مع رئيس اللجنة القانونية والاستشارية للهيئة السياسية لمكتب السيد الشهيد الصدر (قدس) والنائب السابق الاستاذ فلاح شنشل وسألناه: * بعد تسلمكم مسؤولية اللجنة القانونية ماهي ابرز المشاكل التي تواجهكم وما هي الحلول ؟ بعد التكليف بأدارة ملف المعتقلين واستلام الادارة بعد ماكنت مكلفاً بالتفاوض مع الجهات المختصة ومع اللجنة المشتركة واجهنا مشاكل في قضايا المعتقلين في الكرخ خصوصاً فقد تم تحويل القضايا من المحكمة المركزية الى محكمة قصر العدالة لعدم فاعلية القضاة في الانجاز ومن ثم تحويلها الى المحكمة المركزية بالاتفاق مع السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى وبعد التحويل زرنا المحكمة المركزية لأجل وضع خطة لأنجاز القضايا والاسراع في اطلاق سراح المعتقلين . كذلك قمنا بفتح مكتب في حي العامل واخر في المحمودية اضافة الى مكتب الكرخ المركزي في الشعلة لأجل توزيع القضايا والسيطرة على الملف البالغ عددهم (420) معتقل قيد التحقيق . وكذلك من المشاكل التي صادفتنا هي مشكلة المحكومين بالاعدام وقد زرنا السيد مدحت المحمود واتفقنا معه على ان المحكوم بالاعدام يخفف عنه الى المؤبد في حالة وجود تنازل وان الحل هو تخصيص مبلغ لأجل التراضي العشائري وقد حدد المبلغ من قبل سماحة السيد مقتدى الصدر (دام عزه) واننا بحاجة الى مبالغ اخرى لأجل الحصول على التنازل ومساعدة المحكومين في تنزيل احكامهم الى المؤبد . * ماهي الالية المعتمدة في تحديد الشروط اللازمة التي بموجبها تتكفل اللجنة القانونية الدفاع عن المعتقل؟ استلمت الملف وهناك اسماء موجودة وبعد التدقيق وجدنا ان بعضها هو خارج خطاب سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (دام عزه) وتم حذفها ورفع اسمائهم الى الهيئة السياسية والاشراف العام . تم الاتفاق مع الاشراف العام بتحديد آليه لتزكية وتدقيق الاسماء الموجودة في الملف حالياً ورفعنا الاسماء الى الاشراف العام وقد ابلغنا بأن هناك مقترح مرفوع الى سماحة السيد (دام عزه) لأجل وضع آليه لأعادة تزكية الاسماء واعتمادها من قبل مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس سره) ونحن بأنتظار موافقة سماحة السيد (دام عزه) على ذلك . * هل هناك تصور عن اعداد المعتقلين من ابناء الحوزة الناطقة الموجودين في السجون العراقية ؟ نعم ان المعتقلين من ابناء الحوزة الناطقة هم كالآتي : المحكومون وعددهم ( 585 ) المحالون الى الجنايات وعددهم ( 198 ) قيد التحقيق وعددهم ( 597 ) واننا بفضل الله نعمل جاهدين في سبيل اطلاق سراحهم وبالتعاون مع الجهات المختصة والقضاء العراقي . * ماهو حجم التعاون والتنسيق بين اللجنة القانونية والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة ؟ هناك لجنة مشتركة من الدوائر المختصة في الحكومة العراقية وممثلين من مكتب القائد العام نجتمع كل عشرة ايام لاجل التداول حول انجاز حسم القضايا من قبل القضاء العراقي الذي حدد لجنتين قضائيتين في الكرخ والرصافة للنظر في قضايا المعتقلين ووجود ضباط ارتباط من الاجهزة المختصة لاجل احضار وتكملت المستمسكات الخاصة بالمعتقلين وقد نجحت هذه اللجنة في انجاز الكثير من القضايا والافراج عن الابرياء ونحن كلجنة نتابع يومياً مجريات ونشاط اللجان وبالتنسيق مع الجهات المختصة . هناك نشاط جيد في المحافظات بل وصل عدد المعتقلين في بعضها الى اعداد قليلة جداً لاتتعدى اصابع اليد . اما بخصوص المحكومين فأننا جزءنا الملف ,منهم المحكوم بالاعدام والمؤبد وقد تم نقض واعادة محاكمة ( 44 ) منهم ومطالبة مجلس القضاء الاعلى بأعادة محاكمة (117) معتقل . رفع قائمة بأسماء المشمولين بالعفو الخاص والبالغ عددهم (225) ومتابعة القضية مع مجلس القضاء الاعلى ورئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية لاجل اطلاق سراحهم . السعي للحصول على التنازلات بخصوص المحكومين بالاعدام وان هناك (45) تنازلاً طالبنا بتخفيف احكامهم الى المؤبد وكذلك تم رفع (60) محكوم بالاعدام الى ديوان العشائر الحوزوي (الشيخ عبد الرضا) لأجل اجراء الفصل العشائري والحصول على تنازلات . واننا نتابع مع اللجان الفرعية في بغداد والمحافظات عملهم ونشاطهم ومن الله التوفيق . * هناك الكثير من الدعاوى الكيدية التي ذهب ضحيتها الكثير وهي اكثر القضايا تعقيداً , فأين وصلتم في هذا الامر ؟ ان اهم ما يعاني منه الشعب العراقي والمعتقلين والقضاء والدوائر المختصة هو (المخبر السري) الذي هو عبارة عن وكيل الامن السابق وهذا بدوره يعمل على تفكيك منظومة المجتمع الانساني بسبب دوره في النفاق و الكذب واننا اكدنا في اكثر من اجتماع مع القضاة على ضرورة معاقبة المخبر السري وردعه حتى نحد من هذه الظاهرة الغير انسانية والغير اخلاقية . * لا شك ان المخبرالسري سيء الصيت كان له دور كبير في زج الابرياء داخل المعتقلات لاسيما ابناء الحوزة الناطقة , كيف تتعامل اللجنة القانونية مع هذا الملف ؟ اوضحنا في احد الاجوبة بأن المخبر السري هو اداة تهديم لمنظومة المجتمع وان القانون العراقي يجرم اي مخبر سري ادلى بمعلومات كاذبة وعليه طالبنا القضاء بأحالة المخبر السري للتحقيق ومحاسبته وفق القانون على اساءته واننا وجهنا في هذه الحالات على اقامة دعوى ضد المخبر السري في القضايا التي حصل فيها افراج وتبرئه حتى ينال جزاءه العادل . * العشرات من الابرياء المعتقلين تمت تبرءتهم من التهم الموجهة لهم, وقد اصدر القضاء امراً بالافراج عنهم , لكنهم مازالوا رهن الاعتقال كيف تتعاملون مع هذا الملف؟ ان المعتقلين الابرياء الذين تم الافراج عنهم تتم متابعتهم مع دائرة التسفيرات من خلال ارسالهم الى جهة الطلب لاجل اطلاق سراحهم ان هذه الطريقة معقدة وبطيئة طالبنا بأطلاق سراحهم بدون العودة الى جهة الطلب وسنتابع قضاياهم مع دائرة التسفيرات لأجل اخراجهم بعون الله تعالى . * كلمة اخيرة توجهها الى المعتقلين واهالي المعتقلين ؟ اننا عندما نقوم بزيارة المعتقلين وبالتحديد في الاحكام الثقيلة مثل الاعدام والمؤبد وكافة المعتقلين يؤكدون بأنهم فداء للسيد القائد مقتدى الصدر (دام عزه) وللخط المقدس لسماحة السيد محمد الصدر (قدس سره) ان هذا الموقف يضعنا امام مسؤولية كبيره بأن نكون بخدمتهم ونعمل بكل جهدنا لاطلاق سراحهم والتخفيف عنهم وان اللجنة هي مكلفه من قبل سماحة السيد مقتدى الصدر (دام عزه) لأهمية الموضوع واننا نؤكد لهم بأن سماحة السيد يتابعهم وقد كلفنا بذلك . نقول لهم ولعوائلهم ...... اننا نعمل وبتوجيه من سماحة السيد مقتدى الصدر (دام عزه) لاجل اطلاق سراحهم وانجاز قضاياهم وسنعمل بكل جهودنا لتحقيق ذلك وان مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس سره) بكل هيئاته والهيئة السياسية والاشراف العام مهتم اهتمام خاص بهم . نقول لهم ان الفرج قريب وانشاء الله ان يجمعهم مع عوائلهم في اقرب وقت ندعوا لهم بالصبر وبالفرج ومن الله التوفيق ...مشاهدة المزيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 4:34 pm